قبلة الوداع

رغم كل ما مر بى اليوم إلا أننى أراها مناسبة لن تتكرر كثيرآ
ربما بعد أربع أو ثمان سنوات من الآن يمكن أن تحدث

سلمت يمناك يا منتظر

لى عوده