كتاب أمل وعمر

 

حنين إلى الماضى الجميل
أو بمعنى أصح لأجمل فتره عشناها فى حياتنا فترة الطفوله البريئه
حتى مصر كانت وقتها لسه بريئه إلى أن انتهكت براءتها وصارت كما صرنا معها بلا عنوان


لاأنسى أبدآ درس يا مدرستى

اتمدينا ياعينى وبقت كل حاجه مش كفايه
رغم ان الشخص مننا وقتها كانت أقل حاجه بتكفيه

بدون مبالغة إلا إن الشخص مننا وهو طفل بالنسبة لأى طفل دلوقتى
كان ناقص يطالع لنا جناحات ونبقى زى الملايكه


تحميل الكتاب

الجزء الأول

الجزء الثانى

نهاية لا عزاء للتعليم الحالى

 

فيروز – بيت صغير و زعلى طول